تجنب أخطر الإشاعات في عالم التغذية

تجنب أخطر الإشاعات في عالم التغذية

كثيرا ما نصادف أثناء العمل أو في تجمّعاتنا مع الأهل والأصدقاء، نصائح ونقاشات مطوّلة حول العديد من المشاكل الغذائية، ونقصان الوزن. بل البعض منا يبادر بطرح الحلول والبدائل الغريبة العجيبة ، أما الأغرب من ذلك أن تجد البعض الآخر يتّبعها بكل سرور متجاهلاً نصائح الطبيب أو الاخصائي الصحي الذي خرج من عنده للتو!

  • لإشاعة الأولى: السكر البني أفضل من السكر الأبيض

الحقيقة : البعض يعتقد أن السكر البني هو بمثابة الخبز الأسمر أو الأرز البني واللذان يساعدان على تقليل الوزن، ولكن في الحقيقة أنه يحتوي على نفس كمية السعرات الحرارية الموجودة في السكر الأبيض لذلك لا ينصح بالإكثار منه وخاصة لمرضى السكري أو القلب والأوعية الدموية والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في اللثة والأسنا 

  • الإشاعة الثانية: السعرات الحرارية تظل سعرات حرارية

الحقيقة : تناول 300 سعرة حرارية من الدجاج ليس مثل تناول 300 سعرة حرارية من الكعك! يستهلك الجسم السعرات الحرارية بشكل مختلف اعتمادًا على العناصر الغذائية التي يتكون منها كل نوع من الطعام. تحتوي الذرة والفاصوليا ، على سبيل المثال ،على عنصر يسمى النشا المقاوم ، وهو نوع من الكربوهيدرات التي يصعب هضمها. وبدورها تعيق الجسم عن امتصاص المزيد من السعرات الحرارية أو الجلوكوز – حيث أن تلك المواد الغذائية يتم تخزينها في صورة دهون إذا لم يتم حرقها-. وينطبق هذا أيضاً مع مصادر البروتينات الخالية من الدهون مثل الديك الرومي والدجاج والسمك. بالإضافة إلى أن البروتين يعزز الشبع لفترة أطول. و في الواقع ، بما أن معظم السعرات الحرارية من الحلويات تأتي من السكر، فإن الحصول على عدد كبير من السعرات الحرارية من الحلويات يمكن أن يتركك جائعاً ، ممتلئاً بالدهون ، وقد يتركك- محبطًا أيضاً.

  • الإشاعة الثالثة: الملح البحري أفضل من ملح الطعام العادي

  ملح الطعام اليومي يحتوي على كمية مقاربة من الصوديوم الموجود بالملح البحري. يدعي البعض إلى حقيقة أن ملح البحر يحتوي أيضًا على مركبات أخرى مثل المغنيسيوم والحديد ، لكن في الحقيقة ، توجد هذه المعادن بكميات ضئيلة. فللحصول على جرعة كافية من تلك المركبات ، يجب أن تتناول مستويات عالية جداً من ملح البحر و هذا يزيد من خطورة استهلاك الصوديوم المحتملة. والأكثر من ذلك هو أن ملح الطعام التقليدي مدعم بشكل منتظم باليود الذي يلعب دورًا مهمًا في تنظيم الهرمونات في جسمك. ملح البحر ، من ناحية أخرى خالي من اليود

  • الإشاعة الرابعة: لتجنب الكوليسترول، تجنب صفار البيض!

صفار البيض يحتوي على الكوليسترول الغذائي. هذا صحيح. ولكن أثبتت الأبحاث أن الكولسترول الغذائي لا علاقة له تقريبًا بالكولسترول في الدم . ولم يعثر الباحثون على أي صلة بين استهلاك البيض وأمراض القلب، كما أن تناول البيض على الفطور يمكن أن يقلل من استهلاك السعرات الحرارية للفترة المتبقية من اليوم. ملاحظة: البيض هو احد من الأطعمة التي تغلق هرمونات الجوع بسرعة!( أي تشعرك بالشبع بشكل أسرع ).

  • الإشاعة الخامسة: طعام صحي؟ تناول ماتشاء منه !

الحقيقة : الأفوكادو ، دقيق الشوفان ، المكسرات ، و زبدة الفول السوداني اللذيذة هي في الواقع صحية ، ولكنها  ليست منخفضة في السعرات الحرارية. بالتأكيد ، من الأفضل لك المكسرات كوجبة خفيفة أو التمر مع القهوة بدلاً من الشوكولاتة ، ولكن هذا لا يمنحك حرية في تناول الطعام قدر ما تشاء. الأفضل أن تتحكم بكمية الأطعمة الصحية ذات السعرات الحرارية في نظامك الغذائي. إن شراء أحجام صغيرة بدلاً من العبوات الكبيرة من الطعام يُبقي السعرات الحرارية تحت السيطرة.

  • الإشاعة السابعة: لإنقاص الوزن يجب تجنب منتجات الحبوب مثل الخبز والأرز والمعكرونة.

الحقيقة : ليس بالضرورة أن تكون هذه الأطعمة هي السبب الرئيسي في السمنة، وخاصة عند تناولها بشكل بسيط ومعتدل ضمن البرنامج الغذائي اليومي لتمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها. وهنالك خيار أفضل وهو استبدالها بمنتجات الحبوب الكاملة كالأرز البني والخبز البر فهي تحتوي على كمية أعلى من الألياف لذلك ستساعد على الشعور بالشبع عند تناولك لكميات أقل، كما ستساعد على موازنة السكر في الدم.

  • الإشاعة الثامنة: يجب عليك تجنب كل أنواع الدهون لتكون بصحة أفضل أو لتفقد وزنك

الحقيقة: من أكثر الأخطاء شيوعا عند الرغبة في فقدان الوزن هو حرمان الجسم من جميع مصادر الدهون، لذلك يجب علينا أن نعلم أن الدهون لها دور أساسي في امتصاص الفيتامينات ومنها فيتامين د، وأن هناك أنواع من الدهون وهي دهون خفيفة الكثافة (ضارة) ودهون ثقيلة الكثافة (مفيدة) و الموازنة بين هذه الأنواع هو ما يجب علينا الحرص على تحقيقه، و الجدير بالذكر أن الأطعمة المصنّعة عند إزالة الدهون منها يضاف إليها الكثير من السكريات أو الأملاح لتعزيز الطعم مما يتسبب في زيادة الوزن بشكل غير مباشر.

  • الإشاعة التاسعة: تناول الشاي الأخضر\الزنجبيل\القرفة يؤدي إلى نقصان الوزن.

الحقيقة : قد يعتقد البعض أن هذه المشروبات لها قدرة سحرية وخارقة لإنقاص الوزن ولكن في الحقيقة لا يمكنها وحدها القيام بهذه المهمة، فهي تساعد فقط على استقرار عمليه الأيض وتحفيز الجهاز الهضمي. لذا إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن بشكل فعال فيجب عليك بذل المزيد من المجهود في التمارين الرياضية و اتباع نظام غذائي صحي.

Follow Us
Download Nahdi App
Subscribe to our newsletter!

Copyright © 2018. Al Nahdi. All rights reserved