العناية بالبشره في سن الأربعين

العناية بالبشره في سن الأربعين

سن الأربعين هو سن النضج ويحتاج إلى عناية أكبر لتحافظ البشرة على شبابها ونضارتها. وإن أهملت وظهر عليها علامات التقدم في السن فلا يجب القلق أبداً فخبراء الجلدية مثل د. زيشنير يقولون حتى وإن تم تجاوز سن الأربعين وبدت على الوجه ملامح الكبر يمكن العودة بالزمن للوراء وإصلاح ما تم إتلافه. فعدم القيام بالرياضة لمدة طويلة لا يعني أننا غير قادرين على مزاولتها وإعادة الشباب إلى أجسادنا. فإذا كان بالإمكان إعادة التناسق لكامل الجسد عن طريق النظام الغذائي والرياضة فقطعاً يمكن إعادة الشباب للبشرة. ولكن يتطلب ذلك الجدية والالتزام بتطبيق النصائح التالية للحصول على نتائج مذهلة:

 تنظيف البشرة:

يجب تنظيف بشرة الوجه بغسول يحولها إلى ما يشبه الإسفنجة لزيادة قدرتها على امتصاص المستحضرات المضادة للشيخوخة. ولذلك يجب الحرص على اختيار الغسول المناسب لطبيعة البشرة فإذا كانت من النوع الجاف يجب أن يكون الغسول من النوع المرطب وإذا كانت البشرة دهنية يجب استخدام غسول يكون رغوة تزيل الدهون الزائدة. ويؤكد الخبراء مثل د. رولاند موي أنه أياً كان نوع البشرة طالما أنها ليست من النوع شديد الحساسية فيجب اختيار غسول يحتوي على حمض ألفا هيدروكسي لأنه يحفز الخلايا لتعود إلى شبابها ويزيد من قدرة البشرة على امتصاص مضادات الشيخوخة.

الترطيب:

الحرص على ترطيب البشرة باستخدام كريم مرطب يحتوي على أحماض الفواكه المقاومة للتجاعيد، كما يوصى باستخدام كريم خاص بمنطقة العين خلال الفترة المسائية وخلال النهار يفضل استخدام كريم لشد البشرة.

 وضع السيرام:

استخدام السيرام الذي يحتوي على مضادات الأكسدة الغني بيفاتمين C و  E خلال النهار. وخلال الليل ينصح باستخدام سيرام يحتوي على مادة الريتينول المشتق من فيتامين A الذي يسرع من عملية تجدد الخلايا ويمنع من تكسر الكولاجين ويحفز من انتاج البروتين المسؤول عن شد البشرة خلال الليل. كما ينصح باستخدام زيت الأرجان ليلاً إذا كانت البشرة من النوع الجاف.

وضع الواقي من الشمس:

وضع الواقي من أشعة الشمس بشكل يومي هو أفضل ما يمكن القيام به لوقف تأثير الشمس الضار على البشرة والحفاظ على شبابها. ولذلك يجب اختيار مرطب واقي يحمي من حزمة واسعة من إشعاعات الشمس تشمل UVA  و  UVBبما لا يقل عن قوة 30 مرة.

النظام الغذائي:

اتباع نظام غذائي صحي غني بالسوائل والأطعمة الكاملة والخمائر الحية التي تقاوم الإلتهابات التي تضر بالجلد من الداخل إلى الخارج. والإبتعاد عما يسبب  هذه الإلتبهات مثل السكريات والأطعمة الجاهزة المضاف إليها المواد الكيماوية. ولذلك يجب أن يشمل النظام الغذائي اللبن أو اللبنة الغنية بالخمائر الحية المفيدة ،واللوز الغني بفيتامين E والزيوت المفيدة ، والتوت البري أو ما يسمى بالتوت الأزرق لأنه مصدر رائع وغير مكلف لمضادات الأكسدة ، واللفت أو الكرنب لأنه يحارب التجاعيد بشكل فعال لأنه غني بفايتامين A .

استشارة الطبيب:

زيارة أخصائي الجلدية أمر هام جداً لأنه على الرغم من فوائد هذه النصائح الكبيرة إلا أنها لا تعالج مشاكل البشرة الأكثر تعقيداً في هذه المرحلة من العمر. فالجلد يكون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الجلدية ويحتاج إلى مستحضرات خاصة تتطلب تدخل وإرشاد أخصائي الجلدية.

التقشير:

تقشير الوجه بشكل دوري واستخدام الأمصال بعد استشارة الطبيب.

إزالة الماكياج:

تجنب وضع الماكياج قدر الإمكان وفي حال استخدامه فيجب عدم تركه طويلاً وإزالته  باستخدام مزيل ماكياج يحتوي على أحماض الفواكه التي تنظف البشرة وتعمل على تقشيرها ثم يوضع المرطب لتنشيط البشرة.

منتجات ذو علاقة

تواصل معنا
تطبيق النهدي
النشرة البريدية
حقوق الطبع والنشر © 2018 شركة النهدي الطبية. جميع الحقوق محفوظة.