هشاشة العظام عند الرجال والسيدات

ما هي هشاشة العظام؟

  • هي أحد الأعراض التي تصيب الهيكل العظمي بأكمله، وترجع أسبابه إلى طريقة نمو العظام وتغيرها وتفاعلها مع البيئة.
  • لأن العظام يجب أن تنمو وتتجدد وأحياناً تعمل على الالتئام ذاتياً، فلا يمكن أن تكون هياكل ثابتة دون حركة أو تغيير.
  • ولذلك، تقوم خلايا العظام بالتجدد باستمرار ضمن عملية متوازنة ودقيقة للغاية، حيث يتم إزالة المواد الشائخة من العظام ليتم استبدالها بمعادن جديدة تترسب في العظام في عملية متوازنة ودقيقة للغاية تحت تحكم بعض الهرمونات، والتي تتضمن هرمون الإستروجين والتستوستيرون.
  • وعندما نتقدم في العمر، تزداد سماكة العظام وليس كثافتها نظراً لترسب كتلة العظم الجديدة خارج العظام فقط.
  • في حالة هشاشة العظام، يتفاقم هذا التأثير بسبب عدم التوازن في هرمونات الإستروجين والتستوستيرون وغيرها من الهرمونات، مما يؤدي إلى عظام هشة.

هل يختلف تأثير هشاشة العظام على النساء عن الرجال؟

نعم! والسبب يرجع إلى تأثير هرمونات التستوستيرون والإستروجين، ولذلك فلهشاشة العظام آثار مختلفة على كل من الرجال والسيدات وخاصة مع انقطاع الطمث. ويمكن تلخيص الاختلافات في الجدول التالي:

 
المشكلة الرجال السيدات
الهرمون المحدد التستوستيرون الإستروجين
تأثير الهرمون على كثافة العظام طفيف شديد
انخفاض الهرمون مع التقدم في السن تدريجي مع التقدم في السن. مفاجيء مع انقطاع الطمث
القابلية للكسر أقل أكثر، وخاصة بعد انقطاع الطمث
العلاج أقل أكثر، وخاصة بعد انقطاع الطمث

قد يهمك أيضاً:

منتجات ذو علاقة

تواصل معنا
تطبيق النهدي
النشرة البريدية
حقوق الطبع والنشر © 2018 شركة النهدي الطبية. جميع الحقوق محفوظة.