ثبات الوزن

ثبات الوزن


"وزني لا ينزل"، "أكلي قليل ولكن وزني ثابت"، "أمارس الرياضة باستمرار لكن الرقم ثابت على الميزان"، "أتبع رجيماً قاسياً و مع هذا فإن وزني لا يتغير" !


تكاد هذه التعليقات أن تكون الأكثر شيوعاً على الإطلاق لدى اختصاصيين التغذية، فمشكلة ثبات الوزن يعاني منها غالبية الناس و ذلك يعود إلى عدة أسباب مختلفة لكل منها أيضا حل يختلف عن الآخر. علماً أن نزول الوزن الصحي يكون بمعدل 4-6 كيلو شهرياً، و تختلف كيفية النزول من شهر لآخر، فالبعض ينقص وزنه بشكل ثابت أسبوعياً أما آخرون فيختلفون.

و المعادلة المعتمدة في إنقاص الوزن :

الطاقة الداخلة الى الجسم > الطاقة الخارجة منه =زيادة في الوزن

الطاقة الداخلة الى الجسم < الطاقة الخارجة منه =نقص في الوزن

الطاقة الداخلة الى الجسم = الطاقة الخارجة منه =ثبات في الوزن

ما هي أبرز أسباب ثبات الوزن، و ماهي الحلول الممكنة؟

  • الالتزام بنظام غذائي قاسي و قليل السعرات الحرارية

إن تناول كمية سعرات حرارية أقل من احتياجك اليومي ستؤدي إلى زيادة في تخزين الدهون بالجسم و ذلك لحدوث خلل في عملية حرق الطعام (الأيض) يؤدي إلى نتائج عكسية. كما أن الجسم يحتاج إلى الطاقة التي يستمدها من الطعام لجميع التفاعلات التي تحصل بداخله، منها عملية الأيض.

  • قلة الحركة

تناول الطعام الصحي وحده لا يكفي، يجب الالتزام بممارسة الرياضة لمساعدة الجسم على حرق السعرات الحرارية الزائدة

  • بناء العضلات

عند الالتزام بنظام غذائي صحي و ممارسة الرياضة خاصة المقاومة كحمل الأوزان، فإن الجسم يستهلك السعرات الحرارية لبناء العضلات و كذلك حرق الدهون، و ذلك أمر جيد جداً قد لا يظهر على الميزان العادي ، و لكن ستجد الفرق في قياسات الجسد.

  • الجفاف

قلة شرب الماء تسبب زيادة أو ثبات في الوزن، لأن الجسم يحتاج إلى وسط مائي و ترطيب ليقوم بوظائفه الحيوية

  • خلل في الهرمونات

الهرمونات هي المفتاح الرئيسي لجميع وظائف الجسم، منها عملية الأيض. حدوث أي خلل في الهرمونات يؤدي إلى مشاكل أخرى بالجسم كتكيس المبايض لدى السيدات و غيرها و التي بدورها تسبب زيادة/ثبات في الوزن

  • خمول في الغدة الدرقية

عند استمرار مشكلة ثبات الوزن يجب فحص وظائف الغدة الدرقية للتأكد من سلامتها، و عند اكتشاف وجود خمول في الغدة يجب أخذ العلاج بانتظام و متابعة الطبيب و الالتزام بالنظام الغذائي المناسب

  • نقص في بعض المعادن و الفيتامينات

نقص فيتامين د، البوتاسيوم و الحديد و غيره قد يؤثر على عملية حرق الدهون و يسبب ثبات الوزن، لذلك يجب القيام بالفحوصات اللازمة للتأكد من صحة الجسم أو أخذ العلاج التكميلي عند الحاجة

  • أسباب أخرى

مثل اختلاف الميزان ، وزن الجسم بعد تناول الوجبات مباشرة، ارتداء ملابس ثقيلة، قياس الوزن قبل أو أثناء الدورة الشهرية للسيدات، حدوث حمل لدى السيدات، التوتر و قلة النوم

أفضل طريقة لقياس الوزن

  • قياس الوزن في نفس اليوم أسبوعياً في الصباح، مع ارتداء ملابس خفيفة باستخدام نفس الميزان
  • قياس الوزن بعد الدورة الشهرية للسيدات
  • استخدام أجهزة قياس الدهون المتطورة (موجودة لدى فروع صيدليات النهدي)
  • قياس الخصر و الأرداف، لأن هذا مقياس دقيق أيضا لخسارة الوزن و ليس الميزان فقط

و أخيرا، لا تجعل من الميزان هاجساً، اشعر بالفرق في خفة جسمك و تغير قياسات ملابسك اليومية!

تواصل معنا
تطبيق النهدي
النشرة البريدية
حقوق الطبع والنشر © 2018 شركة النهدي الطبية. جميع الحقوق محفوظة.